» لم لم يتحرك علي رضي الله عنه عندما طلب الرسول صلى الله عليه و سلم أن يكتب لهم كتاباً لن يضلوا بعده أبداً.. ألم يكن علي من الصحابة؟  » نظرة في القرائن المحيطة بحديث ( من كنت مولاه فهذا علي مولاه ) ليعلم الجميع أن تفسير الشيعة هو الحق .  » فيديو: رئيس الهيئات عبداللطيف آل الشيخ: نفخر بأننا جامية ومن يريدون اسقاط الدولة لن يستطيعوا حماية مؤخراتهم إن سقطت وليس محارمهم  » فيديو -شيخ وهابي : كان عمر أشد الناس عداوة مع النبي وكاد أن يقتله أكثر من مرة  » فيديو- للشيخ عبدالله المطلق :جواز تأليف القصص والكذب في سبيل الدعوة !!  » فيديو- شيخ وهابي : ابن تيمية يجيز قتل الأطفال والنساء  » فيديو - النواصب حولوا بيت النبي الى مرفقاً عمومياً - حمام  » فيديو- مفتي المملكة آل الشيخ : لايجوز مساعدة الرافضة في محاربة اسرائيل  » هل صح ما يدعيه بعض الوهابية أن أم كلثوم بنت الإمام علي عليه السلام قد تزوجها عمر بن الخطاب ؟ ولو صح هل يدل على حسن العلاقة بين الإمام علي عليه السلام وبين عمر بن الخطاب ؟  » معاناة النبي صلى الله عليه وآله من أبي بكر في الغار  » الشيخ صالح الفوزان يحذر..ومحمد العريفي يكذب على هيئة كبار العلماء في السعودية .  » فيديو - عالم سني يدعو للاستمرار في اقامة الاحتفالات بالمولد النبوي ومحاربة الوهابية المبتدعة  » فيديو - المدعو محمد الزغبي يدعو على شيعة العراق بالهلاك في مشهد تمثيلي بامتياز  » فيديو - المدعو محمد الزغبي يدعو على شيعة العراق بالهلاك في مشهد تمثيلي بامتياز  » في ندوة بالقاهرة علماء وخبراء يؤكدون: الوهابية خطر على الإسلام والعالم  

  



بسم الله الرحمن الرحيم

اللهم صل على محمد وعلى آل محمد


ج : هذه المسألة فقهية محضة وهي تتبع الأدلة التي يعتمد عليها كل مذهب ونحن اخترنا الأدلة التي جاءتنا من أهل بيت العصمة الذين قال الله فيهم {إِنَّمَا يُرِيدُ اللَّهُ لِيُذْهِبَ عَنْكُمْ الرِّجْسَ أَهْلَ الْبَيْتِ وَيُطَهِّرَكُمْ تَطْهِيرًا}(الأحزاب/33) ، وأما غيرنا فليشرق وليغرّب ، فلا يسعنا إلا أن نذكر ما قاله مراجعنا أعلا الله مقامهم الشريف :

قال السيد الخوئي رضوان الله تعالى عليه في كتاب الطهارة ج9ص227 :
" وبكى صلى الله عليه وآله أيضا على جعفر بن أبي طالب وزيد بن حارثة ، وكذلك بكت الصديقة عليها السلام على رقية بنت رسول الله صلى الله عليه وآله وعلى أبيها - صلوات الله عليه وآله - وبكى علي بن الحسين ( ع ) على شهداء الطف مدة مديدة بل عدت الصديقة الطاهرة وزين العابدين عليهما السلام من البكائين الخمسة لكثرة بكائهما ، بل ورد الأمر بالبكاء عند وجدان الوجد على الميت في رواية الصيقل فراجع ، نعم : ورد في حسنة معاوية بن وهب عن أبي عبد الله ( ع )
" كل الجزع والبكاء مكروه ما سوى الجزع والبكاء لقتل الحسين ".

وفي صراط النجاة ج3ص441 لآية الله العظمى الميرزا جواد التبريزي دام ظله :
" س 1266 : هل أن بكاء الزهراء ( ع ) ليلا ونـهارا ( كما ورد في بعض الروايات ) وكذلك بكاء الامام زين العابدين ( ع ) أمر ثابت أم لا ؟
ج : ليس المراد ببكاء الزهراء ( ع ) ليلا ونهارا استيعاب البكاء لتمام أوقاتها الشريفة ، بل هو كناية عن عدم اختصاصه بوقت دون آخر .

كما أن البكاء اظهارا للرحمة والشفقة لا ينافي التسليم لقضاء الله وقدره ، والصبر عند المصيبة ، فقد بكى النبي يعقوب ( ع ) على فراق ولده يوسف حتى ابيضت عيناه من الحزن ، كما ذكر في القرآن ، مع كونه نبيا معصوما .

وبكاء الزهراء ( ع ) على ابيها كما كان أمرا وجدانيا لفراق أبيها المصطفى ( ص ) فقد كان اظهارا لمظلوميتها ومظلومية بعلها ( ع ) وتنبيها على غصب حق أمير المؤمنين ( ع ) في الخلافة ، وحزنا على المسلمين من انقلاب جملة منهم على اعقابهم ، كما ذكر في الآية المباركة في {وَمَا مُحَمَّدٌ إِلاَّ رَسُولٌ قَدْ خَلَتْ مِنْ قَبْلِهِ الرُّسُلُ أَفَإِيْن ذ انْقَلَبْتُمْ عَلَى أَعْقَابِكُمْ وَمَنْ يَنْقَلِبْ عَلَى عَقِبَيْهِ فَلَنْ يَضُرَّ اللَّهَ شَيْئًا وَسَيَجْزِي اللَّهُ الشَّاكِرِينَ}(آل عمران/144). بحيث ذهبت أتعاب الرسول ( ص ) في تربية بعض المسلمين سدى .

كما أن البكاء على الحسين ( ع ) من شعائر الله ، لانه إظهار للحق الذي من أجله ضحى الحسين ( ع ) بنفسه ، وإنكار للباطل الذي أظهره بنو أمية ، ولذلك بكى زين العابدين ( ع ) على أبيه مدة طويلة ، إظهارا لمظلومية الحسين ( ع ) وانتصارا لاهدافه . ولا يخفى أن بكاء الزهراء وزين العابدين ( ع ) فترة طويلة من المسلمات عند الشيعة الامامية .

س 1267 : يحرم اللطم على الامام الحسين ( ع ) إذا كان عنيفا يؤدي لا دماء الصدر أو الالم الشديد لانه ليس اسلوبا حضاريا ، ويسبب ضررا للجسد ، وكل إضرار بالجسم حرام ، ما رأيكم بذلك ؟

ج:
اللطم وان كان من الشديد حزنا على الحسين ( ع ) من الشعائر المستحبة ، لدخوله تحت عنوان الجزع ، الذي دلت النصوص المعتبرة على رجحانه ، ولو أدى بعض الاحيان الى الادماء ، واسوداد الصدر . ولا دليل على حرمة كل اضرار بالجسد ، ما لم يصل الى حد الجناية على النفس بحيث يعد ظلما لها ، كما أن كون طريقة العزاء حضارية أو لا ، ليس مناطا للحرمة والاباحة ، ولا قيمة له في مقام الاستدلال ، والله العالم .

س 1268 : هل ترون أنه من الداعي اثارة مصيبة كربلاء بين الناس بشكل عنيف وحماسي أم لا ؟
ج: البكاء الشديد والابكاء المثير من الامور المستحبة ، التي دلت على رجحانها النصوص الكثيرة ، ففي الوسائل باب 66 من أبواب المزار روايات كثيرة في استحباب ذلك ، ومنها صحيح معاوية بن وهب عن الصادق ( ع ) انه قال لشيخ : أين أنت عن قبر جدي المظلوم الحسين ، قال : اني لقريب منه ، قال ( ع ) : كيف اتيانك له ، قال : اني لاتيه واكثر ، قال : ذاك دم يطلب الله تعالى به ، ثم قال : كل الجزع والبكاء مكروه ما خلا الجزع والبكاء لقتل الحسين ( ع ) ، والله العالم ".اه

أما بالنسبة للشق الثاني من السؤال ، فكلام غريب جدا ! فهل يقصد أن الذي يبكى عليه ويحزن لفقده يجب أن يكون من أهل النار والشقاوة ! حتى يقال إن الحسين عليه السلام شهيد سعيد فلماذا نبكي ؟! إن هذه الأفكار لا تصدر إلا عن حزب يزيد بن معاوية لعنهما الله الذين يتضايقون من بكاء المؤمنين على الحسين عليه السلام ، وهو مؤشر وجداني على أنـهم يكرهون ذكر المظلوم !

فاحذر أخينا في الله من الانجرار لهذا الإحساس لأنه شيئا فشيئا سيجعلك تبغض ذكر الحسين عليه السلام ثم تنتقل لا شعوريا لبغض الحسين نفسه والعياذ بالله .

ونجيبك بفعل النبي صلى الله عليه وآله نفسه ، إلم يكن يعلم أن حمزة عليه السلام شهيد سعيد ؟ فلماذا بكى عليه ؟! وكذا جعفر الطيار عليه السلام أم يبكي عليه ؟! ألم يبكي النبي صلى الله عليه وآله على مقتل الحسين عليه السلام حين ولادته عندما أخبره جبريل عليه السلام بما ستجني عليه هذه الأمة !

مصنف ابن أبي شيبة ج: 7 ص477
" قالت أم سلمة دخل الحسين على النبي صلى الله عليه وسلم وأنا جالسة على فرأيت في كف النبي صلى الله عليه وسلم شيئا يقلبه وهو نائم على بطنه فقلت يا رسول الله تطلعت فرأيتك تقلب شيئا في كفك والصبي نائم على بطنك ودموعك تسيل فقال : إن جبريل أتاني بالتربة التي يقتل عليها وأخبرني أن أمتي يقتلونه "

" عن عبد الله بن يحيى الحضرمي عن أبيه أنه سافر مع علي وكان صاحب مطهرته حتى حاذى نينوى وهو منطلق إلى صفين فنادى : صبرا أبا عبد الله صبرا أبا عبد الله . فقلت : ماذا أبا عبد الله ؟ قال : دخلت على النبي صلى الله عليه وسلم وعيناه تفيضان قال قلت : يا رسول الله ما لعينيك تفيضان أغضبك أحد قال قام من عندي جبريل فأخبرني أن الحسين يقتل بشط الفرات فلم أملك عيني أن فاضتا ".

ونحن من رسول الله صلى الله عليه وآله عند ذكر الحسين عليه السلام ومصيبته لا نملك أعيننا أن تفيض بالدمع حزنا عليه .

فالسلام على الحسين وعلى علي بن الحسين وعلى أولاد الحسين وعلى أصحاب الحسين .

والحمد لله رب العالمين
البرهان albrhan.org



» التعليقات «19»

الرفيعي - غينيا \ كوناكري [الأحد 16 اكتوبر 2011 - 9:08 ص]
ياسيد من آل موسى ابن جعفر لماذا نبكي من الظلم الذي وقع على الحسين
بل نبكي على الحسين نفسه لان الله اراد ذلك لانه باب الله الاوسع وسفينة الله الاسرع
البكاء خوفا
البكاء شوقا
البكاء طلبا
البكاء طمعا
البكاء عن ذنب والنص دعا اليه بل امر به
ياابن موسى ابن جعفر من لم يبكي على الحسين كله عندي فاسق لااقبل له شهادة ابدا ولااعده بين المسلمين محترما
وكيف وعيسى اعتزل اصحابه ثلاثة ايام بعد حادثة التجلي لما ذكر الحسين ومايجري من السقيفة على ابيه
البكاء على الحسين امر فيه مصلحة للمسلمين بلا تعليل
الرفيعي - غينيا \ كوناكري [الخميس 13 اكتوبر 2011 - 11:42 ص]
انت قلت هو شهيد سعيد
وانت تعرف حكم الشهيد والنص الذي ورد فيه
منها النهي ومايلزمه من فساد واقعي لو تحدث نفسك بموته
منها الحياة والعطاء الالهي
منها وجوب زيارته
منها اشرافه وشهادته على المؤمنين
منها وجوب كرمه وعطائه
منها ترسيخ مبادئه في نفوس الاحياء فلزم الاتصال به
وهناك احكام كثيرة للنص
فيتبين الينا ان الشهيد هو الحبل الحسي المتصل بين الاخرة واصحاب الرسالة نعم هناك مقامات بعضها لها حكومة على بعض
فلزمنا ان نظهر هذا الحب للشهيد حتى نحضى بكرمه المامور بعطائه
فتبين ان الشهيد ركن الارض وقطبها


الرفيعي - غينيا / كوناكري [الأحد 12 سبتمبر 2010 - 12:22 ص]
ياعبد المفقود
لو تخاذلنا نحن انت ممن ؟
فهذا عتراف منك ان الحسين نهض ضد فساد الحكم المنقلب وامتداده من اللعين الاول الى غاية الكافر النجس يزيد الذي هو شيخك مفتخر بفقهه وبمتابعته شئت ام ابيت
او تنهض معنا الى تهذيب التاريخ بما يوافق القران والسنة القطعية الصدور لامحتملته ولو سالت كيف اقول لك هناك طريقان
الاول الاعتماد فقط على التواتر ونبذ اخبار الاحاد ورجل عليه لقلقة لسان في عدالته نرفضه وترك الاقوال هذا رافضي وامثالها
والاخر
اعرف انك اضعف من ان تصل اليه لانه يعتمد على قوة روحية وعقلية
احمد الموسوي - العراق [الجمعة 03 سبتمبر 2010 - 4:48 م]
يا اخي نحن نيكي على الظلم الذي وقع الست تبكي اذا قتل اخوك ظلما فهل اخوك اعلى منزلة من الحسين و من ناحية الفرح فنحن نفرح على النتيجة و هي هلاك يزيد
احمد الموسوي - العراق [الجمعة 03 سبتمبر 2010 - 4:48 م]
يا اخي نحن نيكي على الظلم الذي وقع الست تبكي اذا قتل اخوك ظلما فهل اخوك اعلى منزلة من الحسين و من ناحية الفرح فنحن نفرح على النتيجة و هي هلاك يزيد
abdelmawgoud - egypt [الإثنين 22 مارس 2010 - 7:42 ص]
تلطمون منافين لسنه المصطفى صلى الله عليه وسلم تظنون ان ذلك سيغفرلكم تخاذلكم فى الدفاع عن الحسين وتركه ليقتل هيهات هيهات ايتها الفرقه الضاله المضله
الرفيعي - غينيا \ كوناكري [الثلاثاء 02 فبراير 2010 - 9:46 ص]
الحسين باب التوبة والرحمة لنص القران واجماع المسلمين
(ولوانهم ظلمو انفسهم)
ومن غير المعصوم معصوما من الظلم
اذن وجب على كل انسان وليس حصرا على المسلم لأطلاق ظلم النفس
(جاؤوك)
اذن وجب على الجميع المجيئ للحسين
لقوله اجماعا (حسين مني وانا من حسين)
ولغياب ثقافة المجيئ للرسول الاكرم والشيعة اعزهم الله حرمو من المجيئ للنبي وتعززت ثقافة المجيئ للحسين
(فاستغفرو الله)
اذن غاية كل شيعي طلب الاستغفار من الله
فلو قبل الله الاستغفار ليجب على الحسين الاستغفار
ليرى الشيعي وجوب التوبة والرحمة
فالحسين
الرفيعي - غينيا \ كوناكري [الجمعة 22 يناير 2010 - 6:07 ص]
هذه الشبهة اثارها غيرك وردّو عليها حتى اشبعوها فتبين غبائك
اضف
كل له وضيفة
من هو في حال الدنيا ووظيفته اظهار الحزن ومايعلق به
بل كل مايعلق بقتيل مظلوم
كيف بقيل شهيد بالنص ونحن نعرف احكام الشهيد وهو حي في الدنيا اذ لامعنى لحياته في الاخرة لان كلنا احياء هناك
بينما تذهب انت وجماعتك ومن هم جراتك على اهل البيت الى النار ويذهب من هو من اتباع الحسين الى الجنة
اذن تبين غباءك اذ لاتميز بين وظيفة اي واحد وتكليفه
لان الله وصانا ان الشهيد حي لكن امثالك اغبياء لايشعرون
اذن نهاك عن الجراة
ابورمح - [الخميس 14 يناير 2010 - 1:28 ص]
انا اجيبكم لمادا النحيب واللطم والنواح على رجل متنعم من اهل الجنة يدل على ضعف فى دينكم وعقولكم وانكم قوم زائغون عن الحق المفروض تفرحون وتزغرد النسوة على فوزه وهلاك قاتله لكن مادا نفعل لكم اليس فيكم رجل رشيد
الطيب - egypt [السبت 09 يناير 2010 - 9:35 ص]
حرام عليكم 27 فرقه فرقه واحد تدخل الجنه وهى السنه انتو بتحرفو الكلم عن مواضعه كمازكرتم فى القران
الرفيعي - غينيا / كوناكري [الخميس 03 سبتمبر 2009 - 4:47 ص]
الاستهزاء بالمؤمنين لو كان عمدا لاجهلا فهو من الكبائر لا الكفر
ولابد ان تفرق بين الاستهزاء بالشخص او بفعله
هل تقبل لشخص ان يستهزء بدينك وبنيك كما فعل ابن ابي حنتمة يوم الشجرة حتى كاد ان يفر لولا ان صبرّه ابن ابي قحافة وحاول تهذيب افكاره الداعية لمثل هذا التصرف الاحمق مع النبي
وسياقك للايات الكريمة ليس فيها دلالة على دعواك وهو حرمة الاستهزاء بالناس فضلا عن المؤمنين
لماذا ذهنك ينصرف للكفر قبل اي حكم اخر
هل تريد منا ان نفسر الايات الكريمة؟
فلتاخذك الغيرة على الدين لا على الاشخاص
سليمان - الجزائر [الأربعاء 02 سبتمبر 2009 - 4:41 ص]
لو كنتم مؤمنين حقا لما تستهزؤون بخلق الله لعباده ... وقال ربكم ادعوني أستجب لكم إن الذين يستكبرون عن عبادتي سيدخلون جهنم داخرين، الله الذي جعل لكم الليل لتسكنوا فيه والنهار مبصرا إن الله لذو فضل على الناس ولكن أكثر الناس لا يشكرون، ذلكم الله ربكم خالق كل شيء لا إله إلا هو فأنى تؤفكون، كذلك يؤفك الذين كانوا بآيات الله يجحدون، الله الذي جعل لكم الأرض قرارا والسماء بناء وصوركم فأحسن صوركم ورزقكم من الطيبات ذلكم الله ربكم فتبارك الله رب العالمين...
صفاء - مصر [السبت 08 اغسطس 2009 - 12:18 ص]
عفوا
الاصح
يجب تعريف الصحابي على وجه يتعارض مع هكذا تصرفات
ومع صحة التعريف فلايصح ادخال قوله او فعله في التشريع الاسلامي
لان الاسلام دين نزل من الله لامن صهاك والاحباش
الرفيعي - غينيا / كوناكري [الجمعة 07 اغسطس 2009 - 12:20 ص]
ولو رواية ابن يحيى الحضرمي تثير الشجون والمشاعر ولكن ليسمحو لي ان احوّل الرواية الى مصدر لتركيب علمي في فهم عمل الاصحاب مع النبي
قوله عليه السلام يارسول الله مالعينيك تفيضان أغضبك احد
نفهم ان هناك من الرجال كانو يؤذون رسول الله الى درجة الغضب هل يصح لمثل هذا ان يسمى صحابيا؟
اذن وجب الكلام في تعريف الصحابي على وجه لايتعارض مع هكذا تصرفات
وجريان دمع الرسول بسبب تصرفات بعض الصحابة وانها بسبب الغضب
ماذا يفهم رسول الله من هكذا تصرفات لتجري دموعه الشريفة
فهو دليل على سقوط حجية تشريع الصحابة
الرفيعي - غينيا / كوناكري [السبت 18 ابريل 2009 - 12:26 ص]
الجهاد الفكري اشرس من الجهاد العسكري
الحسين قاد جهادا عسكريا مبني على مفاهيم فكرية صفتها الديمومة
منها شهادت اصحابه
وانهم يملكون صفة الحياة بعد الممات والرزق الكريم بل ومامورين بالكرم
السؤال ماحاجتهم للرزق الكريم؟
وفي المقابل الفكر الكافر
ومنه قولهم قتل الحسين ومات فضلا عن اصحابه
اذن وجب على انصار الحسين اثبات حقيقة الشهادة لانصاره وانهم ابواب الكرم ووجب على الناس طرق ابوابهم لاستحصال العطاء منهم
ووجب على انصار الشيطان وامية
ان يثبتو ان كل مايتعلق بالفضيلة والغيب وحياة قبرالشهيد باطل
الرفيعي - غينيا / كوناكري [الخميس 29 يناير 2009 - 11:02 ص]
وسمعنا من كلاب الوهابية يقولون
الحسين قتل لانه خالف حديث جده وحكمه
وهذا قول البلهاء
لانه لو سلمنا جدلا صحة الحديث وبالتالي اتفاقهم على مدلوله بلزوم طاعة الحاكم وان كان ظالما
لكنه يقع تحت عنوان العام
والعام كما هو معروف عند الاصولين قابل للتخصيص بل لايجوز الحكم به الا بعد التاكد من عدم وجود المخصص
بينما في قضية الحسين فهو خارج عن العام تخصصا لاتخصيصا
لو قلنا ان هذا العام لم يتعارض مع سيادة الحسين للجنة
كيف لو علمنا ان الحسين نص بل اصل
من هنا نقول ان الوهابي ليس مسلما
اي لاثر للدين عليه
بحرينية - البحرين [الثلاثاء 20 يناير 2009 - 3:53 ص]
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
أبد والله ما ننسى حسينا . حب الحسين في سويداء قلوبنا إلى أن يرث الله الأرض ومن عليها . رحم الله والدينا لقد سقونا حب الحسين منذ ان كنا أطفالا ، ونحن بدورنا علمناه أولادنا . السلام على الحسين وعلى علي بن الحسين وعلى أولاد الحسين وعلى أصحاب الحسين السلام عليك يا أبا عبدالله ما بقيت وبقي الليل والنهار ولا جعله الله آخر العهد من زيارتي .
الرفيعي - غينيا / كوناكري [الثلاثاء 06 يناير 2009 - 11:02 ص]
تعريف الحسين بالشهيد ظلم للحسين ان لم تحمل على سياق حالي المراد بها السيادة بين الشهداء لان الموضوع بينهما عموم وخصوص مطلق
والموضوعية تلزم تقدير الحقوق فلا تظلمو الحسين وتغضبو جده وابيه وامه واخيه
فالحسين اغنى شخصية على وجه الارض كما هو كذالك بين اهل الجنة والا يلزم الكفر بالقران لمن يحسن التدبر والقراءة
(مالي هؤلاء القوم لايكادون يفقهون حديثا)
ولما كانت موضوعيته عالية جدا فالتكليف بها تبعا لها فمن لم تدمع عينه على الحسين فليراجع نفسه بل يجب الشك بقدرته في تحمل الخطاب فلا يكلف احتياطا

الرفيعي - غينيا / كوناكري [الأحد 04 يناير 2009 - 1:17 م]
فاي مسلم لاتهش نفسه عند ذكر الحسين فليراجع نفسه
فانه وعد الله للمسلمين بل افضل من كلمة حطة عند اليهود
وجعل الله طرق المغفرة كيفما يريد لاكيفما نشتهي
ومايريد الا عن مصلحة راجعة للمسلمين لا الى الله لغناه
وحب الحسين واجب بالنص والسنة فاي حب لايولد حرارة في القلب؟
اذن البكاء على الحسين يتولد بمقدار تلك الحرارة التي ارادها الله في قلوب المسلمين
فتلك الحرارة هي باب حطة من دخلها كان امنا مغفورا له
هذا لو لم يدخل اليهود الاسلام
واما المسلمون فسفينة الحسين اسرع بل بابه اوسع مغفرة ورحمة وعطاء